تشديد العقوبات على مسألة تسريب الامتحانات وجعلها جريمة مخلة بالشرف

تشديد العقوبات على مسألة تسريب الامتحانات وجعلها جريمة مخلة بالشرف

    بعد  فشل وزارة التربية والتعليم في تأمين الامتحانات وحل أزمة التسريب قام رئيس لجنة التعليم بالبرلمان بالتأكيد علي أنه سيجتمع مع أعضاء اللجنة بشكل مستمر لنظر قضية تسريب الامتحانات  كما وجهت   لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب طلباً عاجلا للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب  لطلب دعوة كلاً من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، و الدكتور هلالي الشربيني وزير التعليم وذلك للوقوف على مستجدات الأمر في ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة  وذكرت  اللجنة الضغوط التي تقابل الطالب  وأولياء الأمور نتيجة لتأجيل الامتحانات بصورة متكررة وتسريبها ومساواة الطالب الذي يعمل بجد طوال العام مع طالب آخر مهمل وان اللجنة سوف تكون بانعقاد دائم حتى تنتهي الأزمة.

    وقال الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب أن اللجنة اجتمعت للوصول إلى عقوبات صارمة و التأكد ألا يفلت احد من العقاب وتحمل المسئولية , كما صرحت الدكتورة ماجدة نصر أحمد عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أن التسريب للامتحان اتخذ منحنى التحدي للدولة بشكل سافر.

     كما أشارت إلى أن تطور وسائل التكنولوجيا لعب دورًا كبيرًا في موضوع الغش في الامتحانات على غرار عدم إحداث أي تغييرات إيجابية في قطاع التربية والتعليم في آليات عملها منذ فترة طويلة ,وقد أشارت الدكتورة ماجدة إلى أن هناك العديد من الاقتراحات منها تغليظ العقوبة لتسريب الامتحانات تصلِ لوضعها ضمن الجرائم المخلة بالشرف كما تقترح اللجنة عمل تغيرات في الأنظمة والمعايير الخاصة بشأن التنسيق حتى يتضمن عمل اختبار للقدرات قبل الالتحاق بالكليات وخصوصا كليات القمةِ.


    Gehan Mohsen
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على ليسانس آداب إنجليزي قسم ترجمة أهوى القراءة والكتابة والسباحة 

    إرسال تعليق