yalla shoot

الدراسات العلمية الحديثة تؤكد خطر التصوير السلفي وضرره البالغ حيث أنه قد يتلف خلايا بشرة الوجه

الدراسات العلمية الحديثة تؤكد خطر التصوير السلفي وضرره البالغ حيث أنه قد يتلف خلايا بشرة الوجه
    الدراسات العلمية الحديثة تؤكد خطر التصوير السلفي وضرره البالغ حيث أنه قد يتلف خلايا بشرة الوجه

    كشفت دراسة طبية مؤخراً نشرتها صحيفة دايلي ميل الانجليزية أن إدمان التصوير السلفي له تأثير خطير على البشرة ، حيث جاء بالدراسة التي قام بها عديد من الأطباء البريطانيين أن بشرة الوجه تتأثر بشدة أثناء التقاط الصور السلفي نتيجة تعرضها للضوء و الإشعاع الناتج من الهواتف و الكاميرات فتتلف خلايا البشرة وبالتالي تظهر آثار الشيخوخة المبكرة على الوجه.

    فنجد مثلاً أن جانب الوجه  المعرض لإشعاعات الهاتف يصبح أكثر تضررا ويصاب بتجاعيد أكثر من الجانب الآخر، وكان تفسير ذلك  أن كلاً من  المجال المغناطيسي والضوء الأزرق الناتج عن الهواتف يتسببا في تغيير تركيبة المعادن في البشرة مما يؤدى إلى تلف الحمض النووي DNA، فيعجز الجلد عن إصلاح التالف من البشرة مما يؤدى إلى زيادة  الضغط الواقع على خلايا البشرة فتزداد فرص الإصابة بالتجاعيد.

    وتمت إذاعة هذه النتائج بمؤتمر تجميل الوجه المنعقد في العاصمة البريطانية لندن. وكانت ردود الأفعال على تلك النتائج صادمة حيث  يوجد هوس كبير بصور السلفي حول العالم حيث يقوم ملايين المستخدمين بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و انستجرام و تويتر وقد أكد الباحثون أن التعرض بشكل عام  للموجات الكهرومغناطيسية المنبعثة من الموبايلات أو الأجهزة الالكترونية تسبب نفس أضرار التعرض المفرط لأشعة الشمس. لذا يمكنك الحفاظ على البشرة من التلف أثناء التصوير السيلفى بنفس الطريقة التي تحمى بها بشرتك من أشعة الشمس أي باستخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس كما أن استخدام الكريمات المحتوية على مضادات الأكسدة تحمي البشرة من تلف أل DNA.
    Gehan Mohsen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع GM Demo .

    إرسال تعليق