كانت نهاية مسلسل سقوط حر للفنانة نيلي كريم متوقعه للجمهور منذ عرض حلقاته الأولى 2016

كانت نهاية مسلسل سقوط حر للفنانة نيلي كريم متوقعه للجمهور منذ عرض حلقاته الأولى 2016

    منذ الأيام الأولى في الشهر الكريم وبدء إذاعة حلقات مسلسل سقوط حر للفنانة الجميلة نيلي كريم، وابتداء المشاهد بمتابعة هذا المسلسل الذي كانت بدايته صدمة كبيرة للجمهور، وكانت سبب رئيسي لكي يتابعه عدد كبير من المشاهدين، فالبداية كانت هي أخت تقوم بقتل أختها وزوجها بسبب خيانتهم لها، وهذا ما تسبب لها بحالة نفسيه رهيبة، انتقلت بعدها إلى مستشفي أمراض نفسية، وهي ليست متذكرة تماما لأغلب ما حدث، وتظل الهواجس تطاردها.

     ولا يقف في البداية أحدا بجانبها سوي سليم الذي يقوم بدوره الممثل الشاب أحمد وفيق زوج أختها التي قامت بقتلها، وهذا هو ثاني الأشياء الغير منطقية في المسلسل، وتتوالي فيما بعد الحلقات ويبدأ حل اللغز يظهر في الحلقات كل حلقه تلو الأخرى وفي النهاية تكون المفاجأة أن أحمد وفيق أو سليم هو القاتل الحقيقي وذلك بسبب علاقته بنيلي كريم، وهذه المفاجأة لم تكن مفاجأة كما توقعها كاتب العمل، فالجمهور وبالأخص المشاهد المصري كعادته كان قد توقع القاتل بالفعل منذ الحلقات الأولى.

     ورغم اعترافهم ببراعة نيللي كريم في تأديتها لدور المريضة النفسية إلا أنهم قالوا أن المسلسل به نوع من أنواع التطويل والأحداث المملة ويفتقد بشده للحبكة الدرامية ولكن هذا لا يؤثر بأي شكل من الأشكال علي براعة الفنانة المتألقة نيلي كريم في تقمصها للدور المركب التي لا يمكن أن تؤديه إلا ممثله محترفة.

    Gehan Mohsen
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على ليسانس آداب إنجليزي قسم ترجمة أهوى القراءة والكتابة والسباحة 

    إرسال تعليق