مساعي وجهود أمنية مشددة من قبل بريطانيا لمنع وصول الأسلحة والذخيرة إلى الجماعات المتطرفة في ليبيا

مساعي وجهود أمنية مشددة من قبل بريطانيا لمنع وصول الأسلحة والذخيرة إلى الجماعات المتطرفة في ليبيا

    كان قد عقد المجلس الرئاسي الخاص بالحكومة الليبية الشرعية حكومة الوفاق الوطني الليبي وذلك تحت رئاسة السيد فايز السراج رئيس الحكومة أول جلساته في مقره الجديد بالعاصمة الليبية طرابلس حيث تم بالفعل عقد أولي جلساته.

     وذلك في مقر رئاسة الوزراء وذلك بطريق السكة الواقع بالعاصمة طرابلس، بعد أن كانت تمارس الحكومة أعمالها من مقر قاعدة أبوسته البحرية، حيث كان قد حضر الاجتماع كل من السيد فايز السراج رئيس الحكومة وحضر كل من السيد احمد معيتق والسيد فتحي المجبري والسيد موسى الكوني والسيد عبد الرحمن كاجمان والسيد محمد عماري زايد هذا، بالإضافة إلى السيد المفوض بوزارة الداخلية الليبية العارف الخواجة ووصل بالفعل أعضاء الحكومة الليبية إلى مقر الحكومة الجديد عن طريق القطعة البحرية السدادة.

    حيث تأتي هذه الخطوة المهمة بتسليم مقر الحكومة الرسمي لرئاسة الحكومة الليبية حكومة الوفاق الوطني الليبي إلى الحكومة الليبية في ظل جهود كبيرة بذلت ومساعي حثيثة هدفها الاعتراف بالحكومة الليبية وأهمها هو الحصول على ثقة البرلمان الليبي، فيما قد صرحت وزارة الخارجية البريطانية وذلك عن طريق صفحتها الرسمية على موقع لتواصل الاجتماعي تويتر أنه كان قد تم بالفعل إرسال بعض القطع البحرية والتي هي عبارة عن سفن بحرية وذلك من أجل المساعدة في عمليات منع الأسلحة والإمدادات والذخيرة عن الجماعات الليبية المتطرفة وذلك حتى تنضم هذه القطع البحرية البريطانية أيضا إلى العملية الدولية قبالة السواحل الليبية وذلك لضمان تنفيذ القرار الدولي والخاص بوقف إمدادات السلاح إلى ليبيا.

    Gehan Mohsen
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على ليسانس آداب إنجليزي قسم ترجمة أهوى القراءة والكتابة والسباحة 

    إرسال تعليق