لازالت الأزمة السورية قائمة وقصف جديد على مدينة حلب وخسائر كبيرة في الأرواح

لازالت الأزمة السورية قائمة وقصف جديد على مدينة حلب وخسائر كبيرة في الأرواح

    كان قد ارتفع عدد ضحايا القصف من جانب القذائف التي أطلقتها الفصائل السورية المعارضة على مناطق يسيطر عليها النظام وذلك في مدينة حلب والتي تقع في شمال سوريا وذلك وفق حصيلة جديدة كان قد أوردها المرصد السوري في تقريره عن حقوق الإنسان.

    فيما كان قد أكد مدير المرصد السوري السيد رامي عبد الرحمن وذلك في تصريحه للوكالة الفرنسية أن عدد الشهداء كان قد ارتفع عن ما لا يقل عن 34 مواطنا يوجد فيما بينهم أطفال ونساء في قصف كان قد استهدف المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد في مدينة حلب فيما لا يزال عدد الشهداء قابل للزيادة مجددا وذلك يرجع لوجود أكثر من 200 مصاب بعض منهم في حالة سيئة وحرجة طبيا ومن جهة أخرى كانت قد أعلنت وكالة الأنباء السورية سانا أن ارتفاع حصيلة الخروقات التي تقوم بها الفصائل المعارضة للتهدئة في مدينة حلب وذلك عبر اعتدائها على حي الفرقان والفيض والسكن الجامعي بعدد كبير من قذائف صاروخية أسفرت عن مقتل 30 شهيدا وإصابات لحقت بأكثر من 140 شخصا بجروح متنوعة.

    حيث أن لا تزال المعارك مستمرة بين قوات الأسد والفصائل المعارضة والذين يتبادلون السيطرة على أحياء مدينة حلب وذلك منذ فصل الصيف في عام 2012 م حيث كانت قد تعرضت مدينة حلب للقصف من جانب قوات الفصائل المعارضة بالتزامن مع عدة اشتباكات عنيفة دائرة في شمال مدينة حلب السورية وذلك في مجهودات ومحاولات قوات النظام السوري لأحكام سيطرتها على الأحياء الشرقية من مدينة حلب السورية.

    Gehan Mohsen
    @مرسلة بواسطة
    حاصلة على ليسانس آداب إنجليزي قسم ترجمة أهوى القراءة والكتابة والسباحة 

    إرسال تعليق