yalla shoot

الغمازات من أروع وأجمل علامات الجمال الفطري ولا ينصح أبدا بإجراء عمليات التجميل للحصول على غمازات

الغمازات من أروع وأجمل علامات الجمال الفطري ولا ينصح أبدا بإجراء عمليات التجميل للحصول على غمازات

    تتميز بعض النساء والرجال أيضا بهذه الظاهرة الرائعة المسماه بالغمازات، ولا ننكر لمن لا يملكوها أنهم تمنوا لو كان لديم غمازات أيضا، وقد تصل للبعض بالحقد والكراهية لمن يمتلكوها نظرا لاحساسم بأنها صفة جمالية رائعة لم يحصلوا عليها، ويخيل لهم بذلك أنهم ليسوا بالأشخاص الرائعين، وقد يتمادى البعض ويصنعون هذه الغمازات بالعمليات التجملية أو أى طريقة اصطناعية تصلهم لهذه النتيجة المرضية من الجمال، حسب وجهة نظرهم الغير طبيعية.

    تعالوا معنا نعرف كيف تصنع هذه الغمازات، ولماذا يمتلكها بعض الناس ولا يمتلكها البعض الاخر:

    مبدأيا نتفق أن معظم أجزاء الجسد من أعلى الشعر وحتى القدمين بها عضلات باحجامها المختلفة، وكذلك الوجه حيث تتمتع خدود الإنسان بنسبة معينة من العضلات، فعند حدوث خلل فى نمو هذه العضلات بسبب نقص
    فى التغذية والفيتامينات أو حتى خلل طبيبعى، تجعل نمو بعض هذه العضلات أقل في الحجم من الأخريات، وهذه العضلات الصغيرة تكون ما يعرف بالغمازات.

    ولذلك عند التغذية الصحية ومرور الوقت من الممكن أن تختفى هذه الغمازات نظرا لتكامل حجم العضلة الناقصة، ونحن بذلك لا ندعو أحد للتقليق من التغذية، أو الإهمال الصحى حتى لا ينهار أجزاء حيوية من الجسم، ولا يعتقد أن الغمازات تستحق أن نخاطر بحياتنا وتماسك أعضائنا من أجل الحصول عليها.

    ويجب أن نشير إلى أنه من النادر والمميز وجود الغمازة فى ناحية واحدة من الوجه، فقليلا جدا من البشر ممن يتميزون بهذه الصفة النادرة والرائعة، ونحب أيضا أن نشير إلى أن الغمازات ليس بالضروة أن تظهر فى الوجه وإنما تظهر لبعض الناس فى مختلف انحاء الجسم، وليس الوجه فقط، ولكل منها جماله وتميزه وروعته التي تميزه عن الآخر.


    Gehan Mohsen
    @Posted by
    writer and blogger, founder of GM Demo .

    Post a Comment