قضية تمرير اتفاقية اعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية

قضية تمرير اتفاقية اعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية

    كان ذلك بسبب جزيرتي تيران وصنافير وذلك لتحديد موقعهما وتابعيتهما لاي من الدولتين ادت هذه القضية او كما تسمي اتفاقية الي تقديم نائب بربماني اعتذارا رسميا لاهالي دائرته يعتذر فيه عن تمرير تلك الاتفاقية رغما عنه .

    يدعي النائب البرلماني باسم عمر حسنين هو عضو فعال في مجلس النواب وذلك عن دائرة مناطق الخانكة والعبور بالاضافة الي منطقة الخصوص اقر باعتذاره رسميا لاهالي دائرته عن تلك الاتفاقية وكان ذلك الاعتذار عندما قال :اقدم اعتذاري الي اهالي دائرتي وذلك الاعتذار يشملهم بصفة خاصة ويشمل بقية الشعب المصر بصفة عامة وذلك اعتذاري عن تمرير اتفاقية اعادة ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية .

    وكما اضاف النائب البرلماني عمر حسنين وذلك كان في بيانا رسميا له قائلا: لقد حاربنا كثيرا من اجل منع تمرير تلك الاتفاقية في اعادة ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي بموجبها سوف تتم انتقال ملكية جزيرتي تيران وصنافير الي السعودية واضاف انهم مازالو مستمرين في خوض تلك الحرب من اجل اعادة تلك الاتفاقية الي مجلس النواب مرة اخرة وذلك يجب ان يكون التصويت بالاسم ومشيرا بعد ذلك البيان انه يبلغ عدد النواب الذين يصوتون من اجل عدم تمرير تلك الاتفاقية نحو 120نائب .

    واكمل كلامه معقبا عما قاله : لم يكن لنا الحق نحن كنواب في ذلك المجلس غي التتازل والتفريط عن اي شبر او قطعة ارض من تراب الوطن وكان ذلك الكلام منهيا به بيانه .
    mahmoud montash
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع GM Demo .

    إرسال تعليق